EUROSPINE Patient Line

Member Login

عدوى العمود الفقري - التشخيص

لكون عدوى العمود الفقري حالة نادرة جدًا، بمعدل حدوث 4-10 حالات من كل مليون سنويًا، غالبًا ما يتم تشخيص المرض متأخرًا. وعادةً ما تكون الأعراض أيضًا غير محددة، لكن أخذ التاريخ التفصيلي من المريض ضروري للطبيب للاشتباه بها والمضي قدمًا مع المزيد من الوسائل التشخيصية.

أحيانًا ما تظهر عدوى العمود الفقري الأوليَّة مع أو بعد حالات عدوى في مناطق أخرى من الجسم؛ مثل المرارة أو المفاصل أو عدوى رئة، أو حتى عدوى في أغشية القلب (التهاب الشغاف). وبالإضافة إلى عوامل الخطر المذكورة سابقًا، ينبغي أن تثير الإصابة بعدوى أخرى في الجسم مع ألم الظهر (غير مرتبطة بالجهد وأسوأ ليلاً) الاشتباه في وجود عدوى فقرية. وقد توجد أيضًا حمى.

يمكن أيضًا أن تحدث العدوى الثانوية بعد أي تدخُّل في العمود الفقري، وإن كان هذا نادرًا. وفي هذه الحالة فإن وجود تاريخ من ألم الظهر الزائد بعد تدخل وأعراض أخرى للعدوى هما مفتاح التشخيص.

يمكن لبعض حالات عدوى العمود الفقري أن تؤدي إلى شلل كل الأطراف (عند إصابة العمود الفقري الرقبي) أو الطرفين السفليين كليهما (عند إصابة العمود الفقري الصدري القطني). ويمكن أن يحدث هذا الشلل من خلال تكوّن صديد في النفق الفقري (خرَّاج) أو من خلال حركة غير طبيعية للقطاع المصاب (عدم ثبات)، وكلاهما يؤدي إلى انضغاط البنيات العصبية في النفق (الحبل الشوكي أو جذور الأعصاب).

سيكون التشخيص بشكل أساسي من خلال مسح مغناطيسي (يُسمى التصوير بالرنين المغناطيسي) للعمود الفقري. وسيوضح التصوير بالرنين المغناطيسي مقدار التضيق الذي حدث في النفق الفقري بالضبط ومدى تأثيره في الحبل الشوكي. يعد اختبار الدم أيضًا مهمًا جدًا وقد يُظهِر شذوذات غير محددة تعكس أيضًا درجة العدوى.
Eurospine Patient line تؤمن معلومات للمرضى المصابون بمشكلة في العمود الفقري: الم النسا، الام اسفل الظهر، تضيق القناة الشوكية، فتق النواة اللبية، الجنف و اصابات العمود الفقري الاخرى مفسرة بطريقة واضحة وامينة. EUROSPINEهي جمعية اختصاصيي عمود فقري من مجالات مختلفة يتمتعون بمعرفة واسعة بأمراض العمود الفقري. ويمثل أعضاء الجمعية كل طرق علاج أمراض العمود الفقري المعروفة جيدًا والمقبولة. لا تتحمل الجمعية أي مسؤولية طريقة استخدام المعلومات المقدمة؛ ويجب على المستخدم واختصاصيي الرعاية الصحية المتابعين له تحمل مسؤولية استعمال هذه المعلومات في إدارة رعايته الصحية.
© EUROSPINE, the Spine Society of Europe - website by bestview gmbh page last updated on 11.02.2020