EUROSPINE Patient Line

Member Login

تضيق القناة الرقبية

تضيق القناة الرقبية

توجد في العنق 7 عظام تُعرَف بالفقرات الرقبية، مع وسائد (تُسمى الأقراص) بين كل فقرة في المقدمة ومفصل بين كل عظمتين على الجانبين في ظهر الحبل الشوكي. تعني حركة العنق كجزء من حتمية الحياة اليومية حدوث مظهر من "البلى والتمزق" الطبيعي في العمود الفقري الرقبي بتقدمنا في العمر - في كلٍ من الأقراص والمفاصل. وبين كل عظمة توجد مساحة (ثقب) ليغادر عصب النفق الفقري، والتي إذا تضيّقت فإن هذا يعني انضغاط العصب (أشبه كثيرًا بما يحدث في العمود الفقري القطني). وتُسمى إحدى المشكلات التي يمكن أن تحدث في العمود الفقري الرقبي التضيق الرقبي أو اعتلال النخاع الرقبي التنكسي (DCM). ويعني اعتلال النخاع انضغاط الحبل الشوكي. ويمكن أن يحدث هذا عند تقيّد النفق الفقري بسبب تنكس في الأقراص والعظام (تضيق)، مسببًا تضيق الحبل.

من يصاب به؟ ومتى يحدث؟ وما الذي يسببه؟

يصيب تضيق الحبل الشوكي (التضيق غير الطبيعي) كبار السن بشكل رئيسي وينتج عن تغيرات تنكسية زائدة بطيئة جدًا ومستمرة تصيب القطاعات المتحركة من العمود الفقري. تصبح الأقراص بين الفقرية أقل مرونة وتصبح المفاصل الصغيرة بين الفقرات أقل حركية. ويحاول هذان المكونان المرنان في العمود الفقري القيام بوظائفهما بالرغم من هذه التغيرات. تُصبح الأربطة في كل من مقدمة ومؤخرة العمود الفقري أكثر سمكًا لأنها لم تعُد مشدودة. وكلما صارت هذه الأربطة أكثر سمكًا ضغطت أكثر على الحبل الشوكي من الأمام والخلف. ويؤدي هذا الضغط إلى خفض في إمداد الدم في هذه المنطقة ومن ثم إلى تدهور في وظائف الحبل الشوكي.

الأسباب الأخرى الأقل شيوعًا لتضيق الحبل الشوكي هي: الكسور والأورام وحالات العدوى والشذوذات الخلقية.
Eurospine Patient line تؤمن معلومات للمرضى المصابون بمشكلة في العمود الفقري: الم النسا، الام اسفل الظهر، تضيق القناة الشوكية، فتق النواة اللبية، الجنف و اصابات العمود الفقري الاخرى مفسرة بطريقة واضحة وامينة. EUROSPINEهي جمعية اختصاصيي عمود فقري من مجالات مختلفة يتمتعون بمعرفة واسعة بأمراض العمود الفقري. ويمثل أعضاء الجمعية كل طرق علاج أمراض العمود الفقري المعروفة جيدًا والمقبولة. لا تتحمل الجمعية أي مسؤولية طريقة استخدام المعلومات المقدمة؛ ويجب على المستخدم واختصاصيي الرعاية الصحية المتابعين له تحمل مسؤولية استعمال هذه المعلومات في إدارة رعايته الصحية.
© EUROSPINE, the Spine Society of Europe - website by bestview gmbh page last updated on 02.07.2020